عاجل

عاجل .. مصرع الزونجى المتهم بقتل النقيب عمر ياسر عبد العظيم معاون مباحث مركز شرطة أبوحماد

محمد الحسينى

قامت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، منذ قليل وفي الساعات الأولي من صباح

اليوم، بتصفيه 6 من أخطر العناصر الإجرامية، وذلك بمدخل كفر جمعة التابعة لمركز

الزقازيق ناحية قرية ميت أبوعلي، وكان من بينهم “محمود الزونجي” .

 

حيث وردت معلومات مؤكدة أن المتهم يختبئ برفقة عدد من العناصر شديدة الخطورة،
بمدخل كفر جمعة التابعة لمركز الزقازيق، واستمر تبادل النيران بينهم وبين الشرطة أكثر
من 3 ساعات، وأسفر تبادل إطلاق النيران عن مقتل” الزونجي” 24 سنة مقيم
السعادات، وشقيقه”محمد” و4 من معاونيه من العناصر شديدة الخطورة، والزونجي من
العناصر الإجرامية شديدة الخطورة، وصادر ضده العديد من الأحكام القضائية بينها حكم بالإعدام.
و ترجع احداث الواقعة حين تلقى اللواء جرير مصطفي، مدير أمن الشرقية، إخطارا قبل
أيام من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من أحد المواطنين بقيام
مجهولون بسرقة سيارته بطريق “بلبيس- أبوحماد” دائرة مركز أبوحماد.
 

وأثناء نزول قوة من مباحث أبوحماد بقيادة رئيس المباحث والمعاونين ومأمور المركز، مع

المبلغ لملاحقة الجناة، بادر المتهم ومرافقوه بإطلاق النار، وأثناء ضبطهم أطلق الجناة

النيران على القوات، ما أسفر عن استشهاد معاون مباحث أبوحماد النقيب عمر ياسر

عبد العظيم، إثر إصابته بطق ناري وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى بلبيس العام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق